العدد الأول .. شهر شعبان .. مجلة شهرية تصدر عن المدينة الإلكترونية

حلول وأسرارإكس بوكسجيم بوي أدفانسجيم كيوببلاي ستيشن 2

 

 

حلول وأسرار

 

 

 

 

 

 

                       كيف تصنع الألعاب

         ألعاب الكمبيوتر هي أول من لعبنا بها وبدأت بألعاب بسيطة جدا تعمل تحت نظام دوس ثم تطورت بعد ظهور نظام ويندوز حتى أصبحت كما هي عليه الآن،ولكن ليس الكمبيوتر فقط بل أصبح الآن هناك عدة أجهزة منافسة وربما أحيانا اقوي من ناحية الأداء والصورة.

      ألعاب أجهزة البلاستيشين و…. اغلبها تبرمج بواسطة الكمبيوتر وتجري عليها التجارب باستعمال أجهزة أخرى توزعها سوني وميكروسوفت و… للمنتج حتى تعمل اللعبة بشكل صحيح علي ps2 أو xbox.

     أولا يجب أن تكتب قصة اللعبة وان يحدد نوعها هل هي إستراتيجية أو ثلاثية الأبعاد أم محاكية للواقع أو…. طبعا بعد ما تتم دراسة سوق الألعاب ومدى احتياجه لنوع معين ،ثم بعد ذلك يأتي الرسام ويقوم برسم الشخصيات والمباني وباقي المعدات,… على الورق وتتم دراسته جيدا, وهذه صورة للعبة كوماندوس 3 المرتقب صدورها العام القادم.

     يأتي الآن دور متخصص الرسم ثلاثي الأبعاد وتستعمل عدة برامج مثل برنامج 3DSMAX الذي استعمل في لعبة diablo2 وكذلك برنامج Maya الذي استعمل في لعبة star war وأيضا هناك برنامج lightwave.

      هذه هي أهم مرحلة لأنها تحدد مدي وضوح وجودة الرسومات,وللعلم فان التصميم يتم أولا بصنع الهيكل ثم يتم كسوه بقطع صغيرة وكثيرة من الصور حتى لا تظهر الكسور في الشخصية, فمثلا شخصية لارا كروفت في لعبة تومب رايدر كانت تصنع بعدد 500 صورة أما الجزء الجديد فقد تم فيه استعمال 5000 صورة وسوف تلاحظ الفرق.

      من أصعب الأشياء هي تأثير الحركة علي جسم الإنسان ويستعمل لذلك مجسات تركب علي بذلة خاصة وفي زوايا الحركة (المفاصل) ويتم تسجيل حركة الممثل بواسطة أجهزة لأشعة تحت الحمراء ترتبط مباشرة بالحاسوب (الكمبيوتر).

      ربما شاهد البعض قفزة ماكس في لعبة max payne أو هروب المشجعين من السيارة  المنزلقة في العاب الرالي كل هذه التأثيرات تم استخدام تقنية المجسات بها،برامج 3D لها برمجة خاصة يمكنك بها تحديد الحركات التي تقوم بها شخصيات اللعبة من قفز وضرب و….أحيانا تقوم بعض الشركات بصناعة محرك خاص لألعابها وهو عبارة عن برنامج خاص يعمل داخل برنامج التصميم مثل محرك لعبة كواك الذي يعمل تحت برنامج 3dsmax أو  يكون منفصلا مثل محرك لعبة تومب رايدر الذي باعت الشركة نسخة معدلة منه في الجزء الخامس.

      شركة infograms قامت بشراء محرك لعبة كوماندوس 1 واستعملته في تصميم لعبة desperados، بينما تقوم الشركات دائما بتطوير محرك الألعاب بحيث يظهر صور واضحة وتحكم سهل وساعات طويلة من اللعب ولكن يأخذ في الحسبان حجم اللعبة لأنه في ألعاب الكمبيوتر خاصة تحاول الشركة أن تنتج اللعبة في قرص ليزري واحد حتى تكون ارخص ومنافسة في السعر وعادة لا يزيد ثمن اللعبة الجديدة عن 49 دولار بسبب الضرائب.

      أخيرا يتم تسجيل أصوات الشخصيات وإعداد موسيقي اللعبة ولقطات الفيديو وواجهة المستخدم، ومن ثم يتم تجربتها وإجراء العديد من الاختبارات عليها وربما يتم تحويلها للعمل علي جهاز مختلف.
      في الحقيقة لا توجد  لعبة متكاملة والمهم أن تكون القصة جيدة والتحكم سهل والتخزين سريع وان تكون ساعات اللعب طويلة وإذا نجحت اللعبة فسوف تشاهد أجزاء أخرى لها وأحيانا يتم تسويقها سينمائيا مثل لعبة فاينل فانتزي وتومب رايدر  ولحقتهم في ذلك لعبة رزيدنت ايفل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                               هذا المقال بقلم : جون كوبر